هل الحوار ضرورة ام لا ؟

Home / Daily Info / هل الحوار ضرورة ام لا ؟
هو مجرد سؤال ولكن بعد هذا المقال لابد وان تجد اجابته واضخه

حوار معاصر ين جميل وبثينة…للشاعر…علي الحاج

جميل : أنا يا بثينة راحل صوب الجبل فالشيب أنذرني وقلبي في وجل
قالت : استمع نصحي فوجهك شاحب رتب حقائبك الثمينة في عجل
والوقت أدركنا وهذه شمسه غابت وراء الأفق والليل حل

يا جميل أما ترى أن المعارك والحروب بلا أمل بذل الأباة دماءهم ونفوسهم
وتيتمت أبناؤهم في المعتقل بل كل حربٍ نخوض غمارها نسجت وقائعها على قد الفشل
هل ما تقوم به جهاد فاضل أم هو طيش ونزق مرتجل

جميل : أوهنت يا بنت الأكارم والتقى وشرعت في نحت الأرومة والأثل
وجعلت أسباب الخنوع جميلةً وصقلت سيفاً للدعاية والجدل
هم جندوا للحق كل رماحهم وبقيت وحدي بالتعقل معتقل
أدعو إلى السلم الذليل وأبتغي عند العدو سراب عيش مبتذل
أنا إن أمت فإلى الجنان تزفني حور تلألؤ مثل أحذاق المقل
أو أنتصر أقضي على جبن غداً نهجاً وفكراً يستطاب وينتحل

بثينة : أنا ما عشقتك يا جميل صباةً أو هزني شعراً تضمخ بالغزل
أنا قد عشقتك يا جميل مجاهداً ومثقفاً ومفكراً يحيي الأمل
إن كنت تحسب أنا قلبي خائرٌ أخطأت يا زين الشباب ولا حرج

جميل : هيا نحاول أن نقوٍم نهجنا بشجاعة الأبطال والسلف الأول
رفعوا لواء الحق في أركانها وفق الكتاب ووفق منهاجٍ عدل فقهوا كتابهم
وعاشوا عصرهم فاستنطوا حكماً وصاغوها دول

بثينة : أبشر جميل فلست أوجل منهم حسن التدبر من مزيات البطل
فإذا استفدت من الدروس جميعها ووعيت أسباب التخلف والعلل
وإذا قضيت فإني مشتاقة ولجنة الفردوس يحدونا أمل

قواعد الحوار الناجح

1/إخلاص النية لله واحتساب الأجر.
وهي لب الأمر وأساسه ، و أن يكون الهدف هو الوصول إلى الحقيقة . فالحق ضالة المؤمن أنى وجده فهو أحق به، كما أنه ضالة كل عاقل .
(احتسب الأجر في كل شيءٍ وأخلص النية لله).
2/البداية من نقاط الاتفاق:ابحث عن نقاط بداية أو نقاط مشتركة .. لا تناقش موضوعات تتفرع عنها موضوعات أخرى فتتميع القضايا .(أصّل الاتفاقات ولا تبدأ من نقاط الخلاف).
3/الاتفاق على المرجعية.
(القرآن/السنة/العقل….إلخ، فليس من المعقول أن تحاور كافرًا بالقرآن ولا جاهلاً بالعقل).
4/احترام الآخر.
(لن يثمر الحوار إن كان أحد أطرافه لا يحترم الآخر).
5/البعد عن الغضب.
(الغضب يهدم ما كنت تبنيه في ساعاتٍ في لحظة واحدة).
6/البعد عن التعصب للرأي.
(رأيي صوابٌ يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب).
7/الإنصاف والاعتراف بالخطأ:التراجع عن الخطأ والاعتراف به ، فالرجوع إلى الحق فضيلة
(من علامات الجهل أن تظل مصرًا على رأيك مع علمك بخطئه).
8/تجنب الجدل.
(علامات الجدل:
أ-  رفع الصوت: ليس من قوة الحجة المبالغة في رفع الصوت في النقاش والحوار بل كل ما كان الإنسان أهداء كان أعمق .
ب- تكرار نفس الحجج بببغائية.
ج- رفض البديهيات :(رفض المسلمات المتعارف عليها بين الناس،في الدين إن كان مؤمنًا.. و في الحياة…)
9/تجنب سوء الظن.
10/عدم مجادلة الجاهلين.
11/النظر في جدوى الحوار.
(وهذا يكون قبل البدء به).
12/الإنصات:الاستماع باهتمام لأقوال الطرف الآخر ، وتفهمها فهما صحيحا ، وعدم مقاطعة المتكلم ، أو الاعتراض عليه أثناء حديثه.(وهذا مهم إن كنت فعلاً تحاور لا تلقي خطبًا).
13/الصدق في الإنصات.
(بعض الناس يجهز حججه وهو يستمع).

Related Posts

Leave a Comment